كلمة مختصرة في الإذاعة المدرسية عن الإسراء والمعراج


كلمة موجزة في الإذاعة المدرسية عن الإسراء والمعراج. كما يحتفل جميع المسلمين حول العالم بليلة الإسراء والمعراج ، وتعتبر تلك الليلة التي نُقل فيها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ، وهي يذكر أنه صعد منها إلى السماء السابعة في ليلة واحدة ، وتعتبر ليلة عظيمة لا تصلح من كل الكلمات في وصفها ، كما أنها معجزة من الله عز وجل ، ومن خلال مقالنا في موقع الالعالم نيوز ، نقدم لكم كلمة موجزة في الإذاعة المدرسية عن الإسراء والمعراج فكونوا معنا.

كلمة موجزة في الإذاعة المدرسية عن الإسراء والمعراج

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. بارك الله فيكم صباحكم زملائنا الطلاب والأساتذة الكرام ، وبارك الله فيكم جميعاً. اليوم نقف مع تاريخ إحدى أبرز المعجزات في الذاكرة الإسلامية ، وهو تاريخ لم تكن آثاره كما كانت من قبل. ويدل على أنها رسخت حدث الإسراء والمعراج. من قواعد الإسلام الصحيح ، أنه جاء ليكمل أركانه العظمى ، وكذلك زيادة ثقة المسلم بإيمانه ويقينه بالله تعالى ، وفي مقام الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. وسلمه مع ربه.

بما أن الخير كل خير في أمة الإسلام ، ما اختاره الله تعالى ، واختار له سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، حيث يجب أن نتعلم من رسائل الإسراء ومي ‘. راج ، ونزيد معلوماتنا عن تلك المناسبة الإسلامية العظيمة ، ونغتنم الخير الغزير فيها ، وعليه فإننا نتعامل مع تلك الذاكرة مع مقاطع إذاعات مدرستنا ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قصيدة عن الإسراء والمعراج للإذاعة المدرسية

سبحان من أسر أشرف خلقه *** في مسيرة المعراج والإسراء.

إنها رحلة رائعة تتجاوز خيالنا *** حيث حدثت الأقدار في الغلاف الجوي

شاء رب العرش أن يهديه *** بشرف الضيافة في رب المؤمنين

عام من الحزن الشديد يلفها ثوب الفراق وغطاء الإقصاء

أثار رحيل خديجة السلوى موجات من الحزن الشديد.

المشاهدات بعد: 1

اترك رد

x
error: Content is protected !!